أشكال الخراج في المؤخرة

أشكال الخراج في المؤخرة

 

 

 

أشكال الخراج في المؤخرة

 

 

الخراج هو تجمع موضعي للقيح يحدث نتيجة لعدوى بكتيرية في منطقة معينة من الجسم، ويعد الخراج الذي يظهر في المؤخرة من الحالات الطبية التي تسبب الكثير من الانزعاج والألم.

تتنوع أشكال الخراج في المؤخرة بين الخراج السطحي الذي يحدث تحت الجلد مباشرة والخراج العميق الذي يمكن ان يكون اكثر تعقيدا ويستلزم علاج طبي دقيق.

سنتحدث في هذا المقال عن الأنواع المختلفة للخراج في المؤخرة و الخراج في الفخذ واسبابهم واعراضهم وماهي طرق العلاج المتاحة للتعافي من هذه الحالة.

 

 

اسباب الخراج المتكرر في المؤخرة

أسباب الخراج في المؤخرة

تتنوع اسباب الخراج في المؤخرة وتختلف من شخص الي اخر ولكن العامل الرئيسي للاصابة هي العدوى البكتيرية حيث تدخل البكتيريا إلى الجسم من خلال الجروح في الجلد مثل تلك التي قد تحدث بسبب الحلاقة أو الالتهابات الجلدية او الخدوش.

يؤدي تراكم البكتيريا إلى استجابة مناعية حيث يقوم الجسم بمحاربة العدوى مما ينتج عنه تجمع القيح وتكوين الخراج كما ان هناك بعض العوامل التي تؤدي في حدوث الخراج مثل:

  • ضعف جهاز المناعة.
  • الأمراض المزمنة مثل السكري.
  • التعرق الزائد وسوء النظافة الشخصية.
  • مرض كرون.
  • التهاب القولون التقرحي.

 

 

 

 

كيف اعرف الخراج من الورم؟

 

 

كيف اعرف الخراج من الورم؟

لمعرفة كيفية التمييز بين أشكال الخراج في المؤخرة وبين الورم هناك بعض الأعراض والعلامات المميزة لكل منهما حيث أن الخراج هو تجمع للقيح نتيجة إلى عدوى بكتيرية مصاحب بألم حاد واحمرار شديد وارتفاع في درجة حرارة الجسم.

في المقابل يكون الورم كتلة صلبة تظهر تحت الجلد او على سطحه وينمو ببطئ ويكون غير مؤلم عادة تكون الاورام أكثر صلابة مقارنة بالخراج

 

 

اسباب الخراج المتكرر في المؤخرة

 

اسباب الخراج المتكرر في المؤخرة

تتنوع أشكال الخراج في المؤخرة على حسب الأسباب التي تؤدي الي ظهوره، يتكرر ظهور الخراج بسبب عدة عوامل تؤدي إلى تكرار العدوى واستمرار المشكلة ومن بين الأسباب الشائعة للخراج المتكرر هو عدم علاج الخراج الأول بشكل كامل حيث يمكن أن تظل بعض البكتريا في المنطقة المصابة وتسبب عودة العدوى.

كما يمكن أن تساهم الحالات المزمنة مثل داء السكري في ضعف جهاز المناعة وتقليل قدرة الجسم على مكافحة العدوى بشكل فعال مما يجعل الشخص أكثر عرضة لظهور الخراج بشكل متكرر.

ايضا من الاسباب الاخرى هو سوء النظافة الشخصية وعدم الحفاظ على المنطقة جافة ونظيفة لأن التعرق الزائد والاحتكاك المستمر وارتداء الملابس الضيقة او غير القابلة للتنفس قد يساهم في تهيج الجلد وزيادة الإصابة بالخراج في المؤخرة.

في بعض الحالات الأخرى قد تكون هناك مشكلة صحية في نقص المناعة أو اضطراب جلدي يتطلب تقييم طبي متخصص لعلاج المشكلة بشكل نهائي والتأكد من عدم تكرارها.

 

 

 

 

 

 

 

 

أعراض الخراج في المؤخرة

 

 

أعراض الخراج في المؤخرة

تتفاوت أعراض وأشكال الخراج في المؤخرة بناء على حجم الخراج وعمقه ومدى انتشار العدوى لكن سوف ننقل لكم أكثر الأعراض شيوعا وهم:

  • الألم والاحمرار
    • الشعور بألم في المنطقة المصابة هو أولى علامات الخراج ويكون الألم مصاحب بالاحمرار والتورم حول المنطقة المصابة.
  • الانتفاخ
    • يظهر الانتفاخ في المنطقة المصابة نتيجة الي تجمع القيح تحت الجلد مما يؤدي إلى الشعور بالضغط وعدم الراحة.
  • الحرارة الموضوعية
    • تكون المنطقة المصابة دافئة عند لمسها بسبب الالتهاب والتفاعل المناعي في الجسم.
  • الحساسية عند اللمس
    • تصبح المنطقة المصابة حساسة للغاية واي لمس خفيف بها يسبب الم شديد جدا.
  • التعب والحمى
    • إن أشكال الخراج في المؤخرة في الحالات الشديدة تكون عبارة حباية كبيرة وتكون باللون الاحمر الشديد مع الشعور بالتعب والحمى مما يدل على ان العدوى قد انتشرت إلى أجزاء اخرى من الجسم.
  • خروج القيح
    • اذا فتح الخراج تلقائيا او تم تصريفة طبيا سوف يخرج القيح من المنطقة المصابة مما يمكن أن يخفف الألم مؤقتا ولكن يتطلب متابعة طبية.

اذا لاحظت اي من تلك الاعراض فمن المهم استشارة دكتور محمد صفوت استشاري الجراحة العامة وجراحة المناظير وأمراض الشرج والمستقيم من خلال أرقام الهاتف أو البريد الالكتروني لتلقي العلاج المناسب وتجنب المضاعفات.

 

 

 

 

علاج الخراج في المؤخرة

 

 

 

 

 

علاج الخراج في المؤخرة

علاج الخراج في المؤخرة

يختلف علاج خراج بجانب فتحة الشرح على حسب اعراضة وحجمه ودرجة انتشار العدوى في الجسم، حيث يمكن للحالات البسيطة ان يكون العلاج قائم على الرعاية المنزلية مثل وضع كمادات مياه دافئة على المنطقة المصابة عدة مرات يوميا لتخفيف الألم وسرعة تصريح القيح بشكل طبيعي مع استخدام بعض المسكنات التي تعمل علي تخفيف الألم والالتهاب.

إذا كانت أشكال الخراج في المؤخرة ذات حجم كبير ولم يتحسن من خلال العلاج المنزلي يتطلب الأمر هنا بالتدخل الطبي لكي يقوم الطبيب بأجراء تصريف جراحي لفتح الخراج وتنظيفه من القيح ومنع انتشار العدوى والتخلص من الألم الصاحب له مع تناول مضادات حيوية تحسبا لعدم انتشارها في أجزاء أخرى من الجسم.

من الأمور الهامة أنه يجب الحفاظ على المنطقة المصابة بعد التصريف الجراحي واستخدام ضماد طبي لمنع تكرار العدوى كما يجب على المريض اتباع تعليمات الطبيب بدقة بما في ذلك تناول المضادات الحيوية لضمان القضاء الكامل على البكتيريا.

أما في حالات الخراج المتكرر يتطلب الأمر فحص أكثر تفصيلا لتحديد الأسباب وراء الإصابة ومعالجة أي حالات طبية مزمنة تساهم في تكرار ظهور الخراج

 

 

 

علاج خراج المؤخرة في المنزل

 

علاج خراج المؤخرة في المنزل

يمكن علاج أشكال الخراج في المؤخرة في المنزل في الحالات البسيطة والصغيرة التي لا تتطلب تدخل طبي وتتضمن الخطوات الأساسية للعلاج المنزلي مايلي:

  • الكمادات الدافئة
    • وضع الكمادات الدافئة علي المنطقة خراج الشرج عدة مرات يوميا بحيث يساعد على تخفيف الألم وتحفيظ الخراج على التصريف تلقائيا.
  • الحفاظ على النظافة
    • من الضروري تنظيف المنطقة المصابة بلطف باستخدام صابون مضاد للبكتيريا الماء الدافئ.
  • المراهم الموضعية
    • يمكن استخدام مراهم تحتوي على مضادات حيوية او مواد مطهرة للمساعدة في منع انتشار العدوى وتقليل الالتهاب.
  • تجنب الضغط على الخراج
    • لا يجب محاولة عصر او فتح الخراج لأنه يؤدي إلى تفاقم الحالة وانتشارها الى الانسجة المجاورة.


 

  • تناول المسكنات
    • يمكن استخدام مسكنات الألم التي تصرف دون وصفة طبية مثل الإيبوبروفين لتخفيف الألم والالتهاب المصاحبين للخراج.

يجب الحصول علي قسط كافي من الراحة وتجنب الأنشطة التي يمكن أن تزيد الضغط على المنطقة لحين التعافي، في حالة اذا لم يظهر أي تحسن خلال عدة ايام او اذا تفاقمت الأعراض مثل الحمى والإرهاق يجب استشارة الطبيب للحصول على خطة علاج مناسبة.

 

 

عملية الخراج في المؤخرة

 

 

 

 

عملية الخراج في المؤخرة

يتم علاج  أشكال الخراج في المؤخرة من خلال شق الخراج وتصريف القيح بعد تخدير موضعي للمنطقة، لكن في الحالات الخراج العميق يتم تصريفه في المستشفى بإجراء جراحة في غرفة عمليات تحت تخدير عام.

 يقوم الطبيب بعمل شق صغير في سطح الخراج بإستخدام اداة جراحية معقمة والهدف من ذلك هو فتح الخراج لتصريف القيح المحتبس، ثم يستخدم الطبيب محلول معقم لغسل التجويف الداخلي لضمان إزالة أي بقايا للعدوى ومنع تكرارها.

بعد تنظيف المنطقة يتم وضع ضمادة معقمة على الجرح في بعض الحالات، إذا تم الالتزام بتعليمات الطبيب بشكل صحيح فان معظم الحالات تشفى دون مضاعفات مما يمنع تكرار المشكلة.

 

مدة شفاء خراج مؤخرة بعد عملية

مدة الشفاء الخراج المؤخرة بعد عملية

تحتاج مدة شفاء الخراج من بين اسبوعين الى 3 اسابيع لان في هذه المدة تبدأ الأنسجة الجديدة بالنمو حول مكان الخراج لحين اختفائه تماما.

يمكنك الان الحجز مع دكتور محمد صفوت استشاري الجراحة العامة وجراحة المناظير وأمراض الشرج والمستقيم الدكتور حاصل على درجة الماجستير في الجراحة العامة, كلية طب قصر العيني، من خلال الاتصال على ارقام الهاتف او البريد الالكتروني.

 إقرأ المزيد:أمراض فتحة الشرج